يحتوي هذا المنتدى على مواضيع علمية قيمة وجميلة


    أضرابات الغدد الصم

    شاطر
    avatar
    ali saleh

    المساهمات : 33
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010
    الموقع : safita

    أضرابات الغدد الصم

    مُساهمة  ali saleh في الجمعة مارس 05, 2010 1:20 pm

    Medical Encyclopedia أمراض الغدد الصم
    ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء: إن إرتفاع هرمون الذكورة أو التستوستيرون عند المرأة يسبب ظهور شعر زائد لدى المرأة بالإضافة أنه يؤثر وبشكل كبير على آلية التبويض وبالتالي سيمنع حدوث الحمل

    وبالنسبة لعلاج الإرتفاع في نسبة هرمون الذكورة فيعتمد ذلك على المسبب، فقد يكون السبب هو:

    1- عوامل وراثية أو عائلية أو عرقية.
    2-تكيس المبيض.
    3- أورام المبيض.
    4- أمراض الغدة الكظرية: وتشمل متلازمة كوشينغ وفرط التنسج الكظري وأورام الغدة الكظرية.
    5- تعاطي بعض الأدوية:مثل المينوكسيديل والكورتيزون وهرمون التستوسترون و عقار الفنيتوين الذي يستخدم لعلاج الصرع وهناك نوعية من حبوب منع الحمل.
    6- كسل الغدة الدرقية أو زيادة إفراز هرمون الحليب.

    ما هي مادة الكورتيزون؟الكورتيزون مادة تفرز في جسم الانسان من غدة صغيرة (4جم) تلتصق بالكلية ولذلك سميت بالغدة " الجاركلوية " وتفرز هذه الغدة هرمونات اخرى تنظم الاملاح والماء في الجسم، وتفرز ايضا هرمونات جنسية ذكرية وانثوية وموصلات عصبية مثل الأدرينالين والنورأدرنالين. ولكن هناك غدة اخرى موجودة في الدماع تسمى الغدة النخامية تتحكم في عمل غدة الجاركلوية فترسل لها مادة هرمونية تأمرها بإفراز الكورتيزون لزوم القيام بعمليات حيوية في الجسم على مدار الساعة

    الكورتيزون يستعمل لعلاج الالتهاب ولكن ما هو الالتهاب؟

    الالتهاب هو عملية دفاعية يقوم بها الجسم لطرد او تعديل وضع شاذ في الجسم كما تقوم العين بافراز الدمع لطرد جسم غريب، وكذلك القيء هو عملية دفاعية لطرد السموم من المعدة قبل ان يمتصها الجسم، ولكن احيانا يكون رد الفعل قويا او يستمر مدة طويلة ويؤدي الى مضاعفات خطيرة. وهنا يتم التدخل بإعطاء الدواء اللازم لايقاف هذه الاعراض. فمثلا لو لسعت نحلة شخصا في يده – أي أنها حقنت في جلده مادة غريبة – أو دخل فيروس في كبد الانسان فسيقوم الجسم باعلان حالة طواريء في تلك المنطقة، وتتنادى الاجسام المناعية ويفرز الهستامين فتتوسع الاوعية الدموية في المنطقة وتمتلىء بالسوائل فتتورم وترتفع فيها درجة الحرارة وقد توضع الحواجز أمام زحف الجسم الغريب وهو ما يدعى بالتليف (وهو تحول الخلايا الحية الى ما يشبه الالياف لا حياة فيها) فان استمر الالتهاب فقد يتليف معظم الكبد مثلا. لذا يجب ايقاف الالتهاب قبل ان يدمر الكبد او الرئتين (كما في الربو) او الكلية وغير ذلك. والالتهاب قد يحدث احيانا ثم يذهب دون الحاجة لاعطاء ادوية، فقد تظهر حكة جلدية ثم تختفي او يسيل الانف بعض الوقت ثم يتوقف، ولكن هناك اعراض وحالات شديدة كالربو والتهيج الجلدي المؤلم وغير ذلك كثير مما يتطلب معه اعطاء الادوية اللازمة ومنها أدوية الكورتيزون.

    هل ادوية الكورتيزون متشابهة في التأثير والاستعمال؟

    لا طبعا، فأدوية الكورتيزون منها ضعيف القوة ومنها المتوسط ومنها القوي وأخيرا القوي جدا. ومنها ما يعطى خارجيا مثل المراهم والكريمات ومنها الذي يعطى على شكل بخاخات للرئتين والانف ومنها حبوب البلع وهناك الحُقن التي تعطى بالدم

    هل للكورتيزون المستعمل خارجيا تأثير عام على الجسم كالحبوب او الحقن؟

    ]ان ادوية الكورتيزون المستخدمة خارجيا او موضعيا هي التي تكون على شكل مراهم او كريمات ذات الاستخدام على سطح الجلد والعين والانف وكذلك بخاخات الرئتين تعتبر استعمالا خارجيا لا يدخل الى الدم كالكورتيزون الذي يعطى عن طريق الفم او الحقن. الا انه قد تمر كمية ضئيلة نسبيا الى الدم عبر الجلد وبذلك تحدث اثارا سمية غير مرغوبة

    هل يتساوى ضرر ادوية الكورتيزون المستخدمة خارجيا؟ ام ان هناك ما هو أخف ضررا من الآخر؟

    اولا لا يتساوى ضرر أي مستحضر كورتيزوني مع الاخر وذلك لاختلاف انواع ادوية الكورتيزون، فالكورتيزون القوي يحدث آثارا جانبية اكثر والعكس صحيح. كما ان طريقة الاستخدام لها دور كذلك فقد يكون نوع الكورتيزون ضعيفا ولكن اذا استتخدم مدة طويلة، او بكميات كبيرة او في اماكن واسعة من سطح الجسم او اماكن جلدية رقيقة مثل الوجه وثنايا الجلد او تم تغطية الجلد المعالج بغطاء غير نفاذ مثل البلاستك فان أثره الجانبي كبير (لذلك يجب عدم استخدامه في حالة التهاب منطقة الحفائظ عند الأطفال). ولهذا يتم اختيار نوع الكورتيزون المناسب حسب الحالة المرضية، فلكل حالة اختيار خاص لنوع الكورتيزون وشكله الصيدلاني مثل ان يكون على شكل مرهم او كريم، فعلاج الصدفية يختلف عن علاج حكة جلدية بسيطة. وتختلف معالجة منطقة الإبط عن علاج منطقة اسفل القدم، والجلد الجاف المتصلب يعالج بمراهم دهنية والجلد الرطب بالكريمات وهكذا. فاذا استخدم الكورتيزون حسب ما وصفه الطبيب او الصيدلي من ناحية الكمية الدوائية وطريقة الاستخدام والمدة المطلوبة فان الضرر يكون اقل ما يكون بإذن الله.

    ولكن ما هو الضرر او الاثر الجانبي لادوية الكورتيزون؟

    كما ان لادوية الكورتيزون آثارا علاجية ممتازة فان لها آثارا جانبية قد تكون خطيرة احيانا ان لم يلتزم المريض بالتعليمات الازم اتباعها، واكثر ما تظهر عند استعمال ادوية الكورتيزون عن طريق الفم او الحفن او جرعات عالية مدة طويلة، لان ذلك يؤدي الى تعطيل غدة الجاركلوية عن افراز الكورتيزون الطبيعي، وقد تحتاج الى اسابيع او شهور حتى تعود الى عملها الطبيعي في افراز الكورتيزون. اما الآثار الجانبية المحتمل حدوثها فهي ارتفاع ضعط العين ومرض السّاد (الكاتاراكت) وهو عتامة عدسة العين، وارتفاع مستوى السكر في الدم ومرض الرثية (الروماتزم)، وتخفيض المناعة، واستدارة الوجه، وتجمع الدهون بين الرقبة والاكتاف (حدبة)، وزيادة العطش والتبول، وآلام في العضلات، وحجز عنصر الصودوم داخل الجسم مما يؤدي الى زيادة السوائل وتنشأ الوذمة (الاديما) ويرتفع ضغط الدم فيزيد العبء على القلب، كما يطرد عنصر البوتاسيوم مع البول مما يؤدي الى فشل عمل القلب، وقد تسبب اضطراب الدورة الشهرية، كما تسبب تقليل المناعة مما يؤدي الى تأخر التئام الجروح والتجرثم البكتيري والفيروسي والفطري وغير ذلك فيصاب المريض بمرض آخر دون ان يشعر لان الكورتيزون يخفى اعراض التجرثم. كما يؤدي الى ترقق الجلد وظهور الشعيرات الدموية، ويغير البيئة البكتيرية على سطح الجلد مما يؤدي الى نمو جراثيم ضارة كالفطريات.

    ما هي النصائح التي يمكن تقديمها للمريض الذي يعالج بالكورتيزون؟

    • تعتبر بخاخات الكورتيزون قليلة المخاطر نسبيا اذا استخدمت بشكل صحيح، وان استخدام المراهم او الكريمات لعدة ايام فقط فان شاء الله لا يوجد منه ضرر على الكبار او الاطفال. ولكن هناك ضرر متوقع من استخدام الكورتيزون على هيئة حبوب او حقن فان استخدامها اكثر من ثلاثة اسابيع قد يؤدي الى توقف غدة الجاركلوية عن الافراز.

    • يمنع الطفل او البالغ من الاحتكاك بمصادر العدوى الجرثومية مثل المستشفيات او الاماكن المزدحمة او ان يتلقى تطعيمات تحتوي على كائنات حية مثل تطعيم شلل الاطفال عن طريق الفم، لان المناعة تقل اثناء تناول الكورتيزون، كما يمنع الاحتكاك بالمصابين بجدري الماء (العنقز) او الهربس او مرض الحصبة لان ذلك قد يؤدي الى مضاعقات خطيرة. فإن حصلت العدوى فان المصاب قد يحتاج الى حقن اجسام مناعية.

    • ان كنت ممن يعالجون بالكورتيزون مدة طويلة فقد تحتاج الى حمل بطاقة تبين ذلك للآخرين في حالة تعرضك لامر ما.

    • اخبر الطبيب المعالج عن الامراض التي تعاني منها او الادوية التي تتناولها او النباتات الطبية او الوصفات الشعبية التي تتبعها لان ذلك قد يتعارض مع ادوية الكورتيزون وقد يعرضك الى مضاعفات صحية خطيرة

    ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء: إن إرتفاع هرمون الذكورة أو التستوستيرون عند المرأة يسبب ظهور شعر زائد لدى المرأة بالإضافة أنه يؤثر وبشكل كبير على آلية التبويض وبالتالي سيمنع حدوث الحمل

    وبالنسبة لعلاج الإرتفاع في نسبة هرمون الذكورة فيعتمد ذلك على المسبب، فقد يكون السبب هو:

    1- عوامل وراثية أو عائلية أو عرقية.
    2-تكيس المبيض.
    3- أورام المبيض.
    4- أمراض الغدة الكظرية: وتشمل متلازمة كوشينغ وفرط التنسج الكظري وأورام الغدة الكظرية.
    5- تعاطي بعض الأدوية:مثل المينوكسيديل والكورتيزون وهرمون التستوسترون و عقار الفنيتوين الذي يستخدم لعلاج الصرع وهناك نوعية من حبوب منع الحمل.
    6- كسل الغدة الدرقية أو زيادة إفراز هرمون الحليب.
    ما هي مادة الكورتيزون؟

    الكورتيزون مادة تفرز في جسم الانسان من غدة صغيرة (4جم) تلتصق بالكلية ولذلك سميت بالغدة " الجاركلوية " وتفرز هذه الغدة هرمونات اخرى تنظم الاملاح والماء في الجسم، وتفرز ايضا هرمونات جنسية ذكرية وانثوية وموصلات عصبية مثل الأدرينالين والنورأدرنالين. ولكن هناك غدة اخرى موجودة في الدماع تسمى الغدة النخامية تتحكم في عمل غدة الجاركلوية فترسل لها مادة هرمونية تأمرها بإفراز الكورتيزون لزوم القيام بعمليات حيوية في الجسم على مدار الساعة

    الكورتيزون يستعمل لعلاج الالتهاب ولكن ما هو الالتهاب؟

    الالتهاب هو عملية دفاعية يقوم بها الجسم لطرد او تعديل وضع شاذ في الجسم كما تقوم العين بافراز الدمع لطرد جسم غريب، وكذلك القيء هو عملية دفاعية لطرد السموم من المعدة قبل ان يمتصها الجسم، ولكن احيانا يكون رد الفعل قويا او يستمر مدة طويلة ويؤدي الى مضاعفات خطيرة. وهنا يتم التدخل بإعطاء الدواء اللازم لايقاف هذه الاعراض. فمثلا لو لسعت نحلة شخصا في يده – أي أنها حقنت في جلده مادة غريبة – أو دخل فيروس في كبد الانسان فسيقوم الجسم باعلان حالة طواريء في تلك المنطقة، وتتنادى الاجسام المناعية ويفرز الهستامين فتتوسع الاوعية الدموية في المنطقة وتمتلىء بالسوائل فتتورم وترتفع فيها درجة الحرارة وقد توضع الحواجز أمام زحف الجسم الغريب وهو ما يدعى بالتليف (وهو تحول الخلايا الحية الى ما يشبه الالياف لا حياة فيها) فان استمر الالتهاب فقد يتليف معظم الكبد مثلا. لذا يجب ايقاف الالتهاب قبل ان يدمر الكبد او الرئتين (كما في الربو) او الكلية وغير ذلك. والالتهاب قد يحدث احيانا ثم يذهب دون الحاجة لاعطاء ادوية، فقد تظهر حكة جلدية ثم تختفي او يسيل الانف بعض الوقت ثم يتوقف، ولكن هناك اعراض وحالات شديدة كالربو والتهيج الجلدي المؤلم وغير ذلك كثير مما يتطلب معه اعطاء الادوية اللازمة ومنها أدوية الكورتيزون.

    هل ادوية الكورتيزون متشابهة في التأثير والاستعمال؟

    لا طبعا، فأدوية الكورتيزون منها ضعيف القوة ومنها المتوسط ومنها القوي وأخيرا القوي جدا. ومنها ما يعطى خارجيا مثل المراهم والكريمات ومنها الذي يعطى على شكل بخاخات للرئتين والانف ومنها حبوب البلع وهناك الحُقن التي تعطى بالدم

    هل للكورتيزون المستعمل خارجيا تأثير عام على الجسم كالحبوب او الحقن؟

    ]ان ادوية الكورتيزون المستخدمة خارجيا او موضعيا هي التي تكون على شكل مراهم او كريمات ذات الاستخدام على سطح الجلد والعين والانف وكذلك بخاخات الرئتين تعتبر استعمالا خارجيا لا يدخل الى الدم كالكورتيزون الذي يعطى عن طريق الفم او الحقن. الا انه قد تمر كمية ضئيلة نسبيا الى الدم عبر الجلد وبذلك تحدث اثارا سمية غير مرغوبة

    هل يتساوى ضرر ادوية الكورتيزون المستخدمة خارجيا؟ ام ان هناك ما هو أخف ضررا من الآخر؟

    اولا لا يتساوى ضرر أي مستحضر كورتيزوني مع الاخر وذلك لاختلاف انواع ادوية الكورتيزون، فالكورتيزون القوي يحدث آثارا جانبية اكثر والعكس صحيح. كما ان طريقة الاستخدام لها دور كذلك فقد يكون نوع الكورتيزون ضعيفا ولكن اذا استتخدم مدة طويلة، او بكميات كبيرة او في اماكن واسعة من سطح الجسم او اماكن جلدية رقيقة مثل الوجه وثنايا الجلد او تم تغطية الجلد المعالج بغطاء غير نفاذ مثل البلاستك فان أثره الجانبي كبير (لذلك يجب عدم استخدامه في حالة التهاب منطقة الحفائظ عند الأطفال). ولهذا يتم اختيار نوع الكورتيزون المناسب حسب الحالة المرضية، فلكل حالة اختيار خاص لنوع الكورتيزون وشكله الصيدلاني مثل ان يكون على شكل مرهم او كريم، فعلاج الصدفية يختلف عن علاج حكة جلدية بسيطة. وتختلف معالجة منطقة الإبط عن علاج منطقة اسفل القدم، والجلد الجاف المتصلب يعالج بمراهم دهنية والجلد الرطب بالكريمات وهكذا. فاذا استخدم الكورتيزون حسب ما وصفه الطبيب او الصيدلي من ناحية الكمية الدوائية وطريقة الاستخدام والمدة المطلوبة فان الضرر يكون اقل ما يكون بإذن الله.

    ولكن ما هو الضرر او الاثر الجانبي لادوية الكورتيزون؟

    كما ان لادوية الكورتيزون آثارا علاجية ممتازة فان لها آثارا جانبية قد تكون خطيرة احيانا ان لم يلتزم المريض بالتعليمات الازم اتباعها، واكثر ما تظهر عند استعمال ادوية الكورتيزون عن طريق الفم او الحفن او جرعات عالية مدة طويلة، لان ذلك يؤدي الى تعطيل غدة الجاركلوية عن افراز الكورتيزون الطبيعي، وقد تحتاج الى اسابيع او شهور حتى تعود الى عملها الطبيعي في افراز الكورتيزون. اما الآثار الجانبية المحتمل حدوثها فهي ارتفاع ضعط العين ومرض السّاد (الكاتاراكت) وهو عتامة عدسة العين، وارتفاع مستوى السكر في الدم ومرض الرثية (الروماتزم)، وتخفيض المناعة، واستدارة الوجه، وتجمع الدهون بين الرقبة والاكتاف (حدبة)، وزيادة العطش والتبول، وآلام في العضلات، وحجز عنصر الصودوم داخل الجسم مما يؤدي الى زيادة السوائل وتنشأ الوذمة (الاديما) ويرتفع ضغط الدم فيزيد العبء على القلب، كما يطرد عنصر البوتاسيوم مع البول مما يؤدي الى فشل عمل القلب، وقد تسبب اضطراب الدورة الشهرية، كما تسبب تقليل المناعة مما يؤدي الى تأخر التئام الجروح والتجرثم البكتيري والفيروسي والفطري وغير ذلك فيصاب المريض بمرض آخر دون ان يشعر لان الكورتيزون يخفى اعراض التجرثم. كما يؤدي الى ترقق الجلد وظهور الشعيرات الدموية، ويغير البيئة البكتيرية على سطح الجلد مما يؤدي الى نمو جراثيم ضارة كالفطريات.

    ما هي النصائح التي يمكن تقديمها للمريض الذي يعالج بالكورتيزون؟

    • تعتبر بخاخات الكورتيزون قليلة المخاطر نسبيا اذا استخدمت بشكل صحيح، وان استخدام المراهم او الكريمات لعدة ايام فقط فان شاء الله لا يوجد منه ضرر على الكبار او الاطفال. ولكن هناك ضرر متوقع من استخدام الكورتيزون على هيئة حبوب او حقن فان استخدامها اكثر من ثلاثة اسابيع قد يؤدي الى توقف غدة الجاركلوية عن الافراز.

    • يمنع الطفل او البالغ من الاحتكاك بمصادر العدوى الجرثومية مثل المستشفيات او الاماكن المزدحمة او ان يتلقى تطعيمات تحتوي على كائنات حية مثل تطعيم شلل الاطفال عن طريق الفم، لان المناعة تقل اثناء تناول الكورتيزون، كما يمنع الاحتكاك بالمصابين بجدري الماء (العنقز) او الهربس او مرض الحصبة لان ذلك قد يؤدي الى مضاعقات خطيرة. فإن حصلت العدوى فان المصاب قد يحتاج الى حقن اجسام مناعية.

    • ان كنت ممن يعالجون بالكورتيزون مدة طويلة فقد تحتاج الى حمل بطاقة تبين ذلك للآخرين في حالة تعرضك لامر ما.

    • اخبر الطبيب المعالج عن الامراض التي تعاني منها او الادوية التي تتناولها او النباتات الطبية او الوصفات الشعبية التي تتبعها لان ذلك قد يتعارض مع ادوية الكورتيزون وقد يعرضك الى مضاعفات صحية خطيرة.
    الالدوستيرونية Aldosteronism او فرط الالدوستيرونية Hyperaldosteronism

    هي إحدى اضطرابات الغدة الكظرية.

    حيث في الحالات الطبيعية تنتج قشرة الكظر هرمون الالدوستيرون hormone aldosterone الذي يساعد في حفظ توازن الاملاح وفي تنظيم ضغط الدم ، ولكن عند الانتاج المفرط لهذا الهرمون over-production of aldosterone ينتج تراكم الملح في الجسم وفقد البوتاسيوم في البول.
    اسباب الالدوستيرونية:



    - زيادة إنتاج هرمون الالدوستيرون (تنتجه الغدتان الكظريتان adrenal gland) ، وهذا الفائض يجعل الجسم يحتجز الكثير جدآ من الملح والاقل القليل من البوتاسيوم، وإحتجاز الجسم للملح يمكن أن يسبب إحتجازآ retention للسوائل وارتفاع في ضغط الدم.

    - في حالات نادرة تحدث الالدوستيرونية بسبب ورم أو تضخم عام في الغدة الكظرية، وهذه تسمى الالدوستيرونية الاولية أو متلازمة كون Conn's Syndrome

    - في حالات أكثر تسبب الالدوستيرونية عن حالة تقلل توارد الدم إلى الكليتين: مثل تليف الكبد أو هبوط القلب ، وهذه تسمى الالدوستيرونية الثانوية.



    اعراض الالدوستيرونية:



    تشمل الاعراض:

    - ارتفاع ضغط الدم high blood pressure

    (الناتج عن ارتفاع مستوى الصوديوم ).

    - الاعياء.

    - الضعف والتشنج العضلي muscle weakness

    (الناتج عن انخفاض مستوى البوتاسيوم low potassium levels).

    - الشعور بالعطش.

    - امرارآ متكررآ لكميات كبيرة من البول excess urination.



    خيارات تشخيص وعلاج الالدوستيرونية:



    - اجراء اختبارات متكررة لقياس الصوديوم والبوتاسيوم والرينين renin (مادة كيميائية تنتجها الكلى) في الدم والبول ، في حالة الشك في وجود الالدوستيرونية الاولية primary aldosteronism ، وهذا يتم بعد تعديل نظامك الغذائي أو بعد تناول قرص يمكنه إظهار المشكلة بوضوح.

    - الاشعة المقطعية بالحاسب الالي ، لتحديد ما إذا كان ثمة ورم في الغدة الكظرية هو الذي يسبب هذه الحالة ، وفي حالة وجود الورم فسوف يتم إستئصاله.

    - يشمل علاج الالدوستيرونية الثانوية الحد من تناول ملح الطعام وتحديد كميته وزيادة كمية الاطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

    - سينصحك الطبيب أيضآ بتناول مدر للبول يسمى اسبيرونولاكتون (الدكتون) الذي يعوق تأثير الالدوستيرون على كليتيك ، مما يؤدي إلى زيادة في اخراج الصوديوم في البول ، وقلة في اخراج البوتاسيوم ، وبالتالي ينخفض ضغط الدم.
    أضرابات الغدة الدرقية:
    تقع الغدة الدرقية Thyroid Gland في مقدمة العنق ، وتحيط بالقصبة الهوائية (الرّغامي)
    وتقوم هرمونات الغدة الدرقية بتنظيم سرعة الإستقلاب في العديد من الأنسجة.
    إن زيادة أو تقليل إنتاج الغدة الدرقية لهرمونين يعرفان بإسم T3 و T4 يمكن أن يسبب بعض الأمراض.
    تطلق الغدة الدرقية هرموناتها في مجرى الدم إستجابة لهرمون منظم تطلقه الغدة النخامية Pituitary Gland يسمى الهرمون المنبه للدرق أو الدرقية TSH.
    إن إضطرابات الغدة الدرقية شائعة وهي غالبآ ما تتطور بالتدريج ، وقد تمضي شهور وحتى سنوات قبل إكتشاف الحالة.
    تشخيص وإختبارات امراض الغدة الدرقية:

    أولآ- إختبارات الدم:

    تفرز الغدة الدرقية هرمونين يسميان الثيروكسين T4 وهي إختصار لـ Thyroxine وهرمون ثلاثي يودوثيرونين T3 وهي إختصار لـ Triiodothhyronine كإستجابة لتأثير هرمون تفرزه الغدة النخامية ويسمى الهرمون المحفز للدرقية.

    والهرمون الدرقي الذي يسري في مجرى الدم بعد ذلك يثبط إنطلاق المزيد من الهرمون المحفز للدرقية من الغدة النخامية، مانعآ بذلك مستويات T3 و T4 من الإرتفاع الشديد، وبنفس الالية، فعندما ينخفض مستوى الهرمون الدرقي ، فإن مستوى الهرمون المحفز للدرقية يرتفع فيحفز إنتاج المزيد من T3 و T4.

    إذا ما كانت إحدى حالات الغدة الدرقية تجعل الغدة تصنع كميات كبيرة من T3 و T4 فإن مستويات الهرمون المحفز للدرقية ينخفض بالتبعية ، وبالمثل فإذا اصيبت الغدة الدرقية بحالة ما تجعلها تصنع كميات غير كافية من T3 وT4 فإن مستوى الهرمون المحفز للدرقية يرتفع بالتبعية.

    قياس كمية الهرمون المحفز للدرقية في الدم يكون في الغالب هو الخطوة الأولى في تقييم حالة مشتبه فيها من المرض الدرقي.
    إن وجود مستويات غير طبيعية من الهرمون المحفز للدرقية قد يحفز طبيبك على قياس مستويات T3 وT4 لديك.

    مجموعة أمراض المناعة الذاتية تعد أحد الأسباب الرئيسية للإضطرابات الدرقية ، إذ يهاجم جهاز المناعة الغدة الدرقية في حالة تسمى مرض هاشيموتو أو الإلتهاب الدرقي لهاشيموتو مما يجعل الغدة في النهاية تصبح قاصرة النشاط.

    في مرض جريفز يحدث العكس ، إذ تحفز أنواع مختلفة من الأجسام المضادة الذاتية الغدة الدرقية على إنتاج T3 و T4 ، مما يسبب حالة فرط نشاط الغدة الدرقية ، وحتى يمكن التقصي عن هذه الحالات ، فقد يقوم الطبيب بقياس مستوى الأجسام المضادة المؤثرة على الغدة الدرقية في دمك.

    ثانيآ - الفحص بالموجات فوق الصوتية للغدة الدرقية إذا كانت غير طبيعية في حجمها أو شكلها.

    فالموجات فوق الصوتية يمكن أن تعطي صورة للعقيدات الدرقية، ويمكنها أن تحدد ما إذا كانت إحدى العقيدات الدرقية صلبة أو ممتلئة جزئيآ بسائل (أي متكيسة) ، كما يمكن أن تساعد الموجات فوق الصوتية في توجيه الإبرة المستخدمة في الحصول على عينة من نسيج الغدة الدرقية.

    ثالثآ - أخذ عينة درقية بالشفط بإبرة دقيقة:

    تجرى عملية أخذ عينة نسيجية من الغدة الدرقية عن طريق الشفط (أي السحب) بإبرة دقيقة للحصول على خلايا درقية من إحدى العقيدات الدرقية ، ويتم فحص الخلايا في المعمل(عادة بغرض الكشف عن وجود السرطان).
    تبدأ هذه العملية بإدخال إبرة دقيقة جدآ دال عقيدة درقية ويتم سحب الخلايا لتحليلها معمليآ ، وهذا الإجراء سريع وغير مؤلم تقريبآ (وهو يشبه أخذ عينة من الدم ) ولكنه يمكن أن يسبب بعض الزرقة في الجلد أو الألم الطفيف عند موضع أخذ العينة.
    ((أنظر الصورة أدناه))


    رابعآ - معدل إمتصاص اليود المشع:

    تقوم الغدة الدرقية بإمتصاص اليود، الذي يستخدم في صنع الهرمون الدرقي ،
    جزيء اليود المشع يتم إمتصاصه بنفس الكيفية ، وفي غضون 24 ساعة من تناول اليود المشع على شكل أقراص أو شراب يتم إمتصاص كمية ضئيلة جدآ منه ، ويمكن بذلك قياس درجة الإشعاع.
    تطبيقآ لهذا الإختبار عليك بالرقاد بينما يوضع عداد لقياس درجة الإشباع على رقبتك.
    معدل إمتصاص اليود المشع هو كمية اليود التي يتم قياسها في غدتك الدرقية.
    إذا كانت غدتك الدرقية مفرطة النشاط بسبب مرض جريفز ، فسوف يزداد إمتصاص اليود الشمع، أما إذا كان فرط نشاطها راجعآ إلى الإلتهاب الدرقي فإن إمتصاص اليود المشع حيئذ شديد الإنخفاض.
    إن نوع اليود المشع الذي تتناوله في هذا الإختبار التشخيصي ليس مدمرآ للغدة الدرقية، وهذا يعكس النوع المستخدم في علاج غدة درقية مفرطة النشاط.

    - تصوير أو مسح الغدة الدرقية:

    الصورة المسحية للغدة الدرقية هي صورة للغدة الدرقية تلتقط بعد الحقن الوريدي لليود المشع أو لمادة مشعة أخرى تسمى التكنيتيوم.
    وهذه الصورة أو هذا التصوير المسحي يمكنها تحديد أي المناطق في غدتك الدرقية تنتج الهرمون الدرقي الزائد (غالبآ ما تكون العقيدات الدرقية).



    قصور الغدة الردقية Hypothyroidism

    يقلل هذا التدني في نشاط الغدة الدرقية من مستويات T3 وT4 ، في حين تظل مستويات الهرمون المنبه للدرق عالية.
    وهذا يؤدي إلى إبطاء عملية الايض في الجسم ، وقد تجعلك تشعر بالإعياء والتبلد الذهني.
    قصور النشاط الدرقي هو اكثر انواع الإضطراب الدرقي شيوعى ، وهو يصيب النساء أكثر من الرجال بخمش إلى عشر مرات ، ويزيد معدل حدوثه مع تقدم العمر.

    مالذي يجعل الدرقية قليلة النشاط؟

    هناك أسباب عديدة لتدني نشاط الغدة الدرقية:
    قصور الدرقية الضموري (التمانعي) -ATROPHIC
    والسبب الأكثر شيوعآ ، وفيه يهاجم جهاز مناعة الجسم الغدة الدرقية ويدمرها ، والنساء أكثر عرضة لذلك من الرجال.
    إلتهاب الدرقية هاشيموتو أو مرض الالتهاب الدرقي لهاشيموتو او الالتهاب الدرقي المناعي الذاتي
    وهو من إضطرابات المناعة الذاتية
    وهو مرض تمانعي تهاجم فيه الأجسام المضادة خلايا الغدة الدرقية مما يؤدي إلى إلتهابها تضخمها وإيلامها وتدميرها.
    ويحدث مرض هاشيموتو غالبآ بعد ولادة الام لطفلها أو بعد العلاج بعقاقير قوية منشطة لجهاز المناعة مثل إنترفيرون ألفا أو عقاقير إنتركولين.
    وهو أكثر شيوعآ في المصابين بأمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل النوع الأول لمرض السكري والأنيميا الخبيثة ومرض أديسون.

    الجويتر أو الدراق أو تضخم الغدة الدرقية:
    ويسبب الالتهاب الدرقي لهاشيموتو حالة الجويتر Goiter وهو التورم المادي للغدة الدرقية، حيث تتضخم الغدة الدرقية على شكل تورم ملحوظ عند قاعدة الرقبة وعو عادة غير مؤلم ورغم أنه يبدو مثيرآ للإنزعاج إلا أن معظم أسباب الجويتر يمكن علاجها بسهولة.
    والشخص المصاب بالجويتر يكون نتيجة قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها ولكل منهما أعراض خاصة به.
    وتوجد حالات الجويتر في المناطق التي يوجد فيها نقص غذائي في عنصر اليود.
    ويسبب الجويتر أعراضآ عندما يضغط على بعض الأعضاء في الرقبة وهذه الأعراض مرتبطة بشكل مباشر بحجم الجويتر، وفي حالات نادرة يمكن أن يعوق الجويتر عملية البلع أو التنفس عن طريق الضغط على المريء أو القصبة الهوائية ، ويختلف العلاج تبعآ للحالة.
    ((أنظر الصورة أدناه))

    نقص اليود:
    وهو شائع في المناطق الجبلية ، حيث تقل نسبة اليود في الماء والغذاء مما يؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية وقد تم شرحه في النقطة السابقة.
    مرض النخامية:
    حيث لا تتنج الغدة النخامية المتدنية أو القاصرة النشاط ما يكفي من الهرمون المنبه للدرق ، لتحفيز الغدة الدرقية ، الامر الذي يؤدي إلى قصور الدرقية.
    جراحة أو إستئصال جزء أو كل الغدة الدرقية
    سرطان الدرقية:
    في حالات نادرة ، يدمّر نمو سرطاني الغدة.
    قصور النشاط الدرقي الخلقي أو مرض القماءة
    حيث يولد بعض الأطفال بدون غدة درقية أو بغدة تنتج مستويات منخفضة من الهرمون الدرقي، وتحدث بمعدل 1 من كل 4000 مولود.
    والأطفال المصابون بهذه الحالة يتسمون بالإعاقة الذهنية ونقص النمو(قصر القامة) مع التشوه الجسدي والوجهي ، وذلك مالم يتم إكتشاف الحالة وعلاجها في وقت مبكر بعد الولادة.
    مرض الخزب:
    ويحدث عند الكبار ، إذ يتكون نسيج غير طبيعي تحت الجلد عبارة عن نسيج هلامي ضام يمكن الكشف عن وجوده بالضغط بالأصابع على الجلد.
    وثمة حالة تسمى غيبوبة الخزب وهي أحد المضعفات الخطيرة التي يمكن أن تحدث إذا كان قصور النشاط الدرقي شديدآ واهمل في علاجه.
    وفي هذه الحالة يشعر المريض بالنعاس والبرودة ويمكن ان يفقد وعيه ، فيحتاج إلى رعاية طبية للحالات الطارئة، وقد يصاب المريض بإرتفاع مستوى الكولستيرول أو زيادة ضغط الدم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 21, 2017 6:02 am